خاص المعهد اللبناني لدراسات السوق: قرار مجلس الوزراء يساهم في انقطاع الدواء وحليب الاطفال

خاص المعهد اللبناني لدراسات السوق: قرار مجلس الوزراء يساهم في انقطاع الدواء وحليب الاطفال

قرر مجلس الوزراء في جلسة 5/12/2022 الطلب من مصرف لبنان سداد مبلغ 35 مليون دولار أميركي شهريا للأشهر الثلاثة المقبلة لزوم شراء الأدوية للأمراض المستعصية والمزمنة والسرطانية ومستلزمات طبية وحليب ومواد أولية لصناعة الدواء، وذلك من حقوق السحب الخاصة. والجدير بالذكر أن معظم هذه الأدوية والمستلزمات مقطوعة بسبب سياسة دعمها من قبل الحكومة، ما يعني تمديد معاناة من هم في أمس الحاجة إليها.

ويفترض من الدعم تأمين الأدوية وحليب الاطفال بسعر أقل من سعرها الحقيقي لكي يتمكن ذَوُو الدخل المحدود من شرائها. ولكن النتيجة الحتمية التي التمسناها في لبنان هي قيام المهربين بشراء الدواء والحليب المدعوم وبيعه في الخارج أو في السوق السوداء قبل أن يصل إلى الناس. هكذا يجني المهربون مكاسب طائلة، بينما يُحرَم المريض من الدواء والأطفال من الحليب.

ويُضطرّ المرضى والأهل إلى اللجوء إلى السوق السوداء أو شراء حاجاتهم من الخارج والعمل على نقله مع أحد الوافدين إلى لبنان؛ إلا أن ذلك يحمل الكثير من المخاطر لجهة سلامة الدواء عبر تعرضه لعوامل تضعف فعاليته، لا سيما وأن بعض أدوية السرطان حساسة جداً تجاه الحرارة.

وقد كان من الأجدى تخصيص هذه الأموال لدعم المريض وأهالي الأطفال الرضّع مباشرةً بدلاً من دعم الاستيراد الذي ينتهي في جيب المهربين. ويسمح دعم المريض بدل المستورد بتوفر الدواء في الأسواق ويقطع الطريق أمام المهربين.

وفي المحصلة، تعتزم الحكومة صرف مبلغ 105 مليون دولار فريش خلال الأشهر الثلاثة القادمة، على سياسية غير مستدامة تعطي نتائج عكسية وتقطع الأدوية عن المرضى والحليب عن الرضع.