خبير مالي يحذر من الوضع: الانفجار سيكون أكبر

Lebanon 24 | ١٩ تشرين الثاني ٢٠٢٠

اكد الخبير المالي الدكتور باتريك مارديني أن اي سياسة بديلة عن الدعم يجب ان تطال جميع الشرائح اللبنانية، خصوصا أن 55 في المئة من اللبنانيين هم تحت خط الفقر، محذرا من انه في حال استمرار تدهور الدولار ستزيد هذه النسبة.

واذ لفت في حديث الى “صوت كل لبنان” الى أن المشكلة في تدهور سعر صرف الليرة وارتفاع سعر صرف الدولار، شدد على ضرورة ايجاد حل يعالج جذور هذه المشكلة.

واعتبر مارديني أن هناك امكانية في خفض سعر الصرف من خلال الاصلاحات، مؤكدا أهمية وقف ضخ الليرة اللبنانية وتنمية الاقتصاد.

وعن تحويل ما تبقى من ودائع بالليرة الى الدولار لاستبدالها لاحقا بالعملة اللبنانية، وصف مارديني هذا القرار بأنه هندسات مالية جديدة، مشيرا الى أن هذه الخطوة تأتي بسبب تخوف المصرف المركزي من أن يأخذ الناس الليرة ويحولوها الى الدولار لدى الصرافين ما يؤدي الى زيادة تدهور سعر صرفها. ونبّه مارديني الى أن الانفجار سيكون أكبر لاحقا.

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Lebanon 24

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع يا صور

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع النديم 

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Jadeedouna

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Beirut news 

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع سفير الشمال 

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Lebanon Mirror

إضغط هنا لقراءة المقال على صفحة شبكة أخبار طرابلس الفيحاء على Facebook

 

Tags: Devaluation, Exchange rate, financial crisis, Lebanese pound, Reforms, Subsidies, أزمة مالية, الإصلاحات, الليرة اللبنانية, تخفيض قيمة العملة, دعم, سعر الصرف,