لبنان على خطى فنزويلا في الأزمة الإقتصادية والتضخم ؟

اليوم | ١١ اذار ٢٠٢١

أوضح الدكتور باتريك مارديني أن لبنان يعيش اليوم في نظام سعر صرف معوم، حيث السعر الحقيقي للدولار هو سعر السوق السوداء. ومع طباعة الليرة المستمرة، وانعدام الثقة بها في ظلّ ركود إقتصادي يقدّر ب 20 إلى 25% خلال سنة واحدة، يبقى الإتجاه على المدى الطويل لسعر الصرف تصاعدي. وقد لفت إلى أنّ تسكير المنصات الإلكترونية سيزيد من إرتفاع سعر الدولار وسيؤثر سلبًا على أسعار السلع؛ كون السعر الحقيقي سيُحجب عن التجار. كما اعتبر الدكتور مارديني تعدد أسعار الصرف السبب الرئيسي وراء إختفاء الدولار من السوق.
.أما عن الدعم، فقد رأى الدكتور مارديني أنّه يحرم العائلات الأكثر فقرًا 40% تذهب للتهريب و يخسر المصرف المركزي المزيد من الإحتياطي على الدعم؛ ذلك لأن الدعم البالغ 5 مليار دولار يساوي ضعف نفقات الحكومة، يقوم المصرف المركزي بتغطيتها عبر طباعة الليرة اللبنانية
اليوم تعتمد الحكومة…

إضغط هنا لمشاهدة المقابلة على قناة اليوم

Tags: Economic recession, Electronic platform, Exchange rate, Reserves, إحتياط, المنصات الإلكترونية, ركود إقتصادي, سعر الصرف,