مجلس النقد يعيد الثقة بالنظام المالي اللبناني 

France 24 | ٢٩ نيسان ٢٠٢٠

إزدادت الكتلة النقدية بالليرة اللبنانية لتمويل عجز الدولة، ما زاد الضغط على سعر الصرف فتدهورت الليرة اللبنانية وارتفع شح الدولار. إلّا أن تمويل عجز الدولة لا يمكن أن يترافق مع الحفاظ على إستقرار سعر الصرف. وقد وضعت الحكومة خطة إقتصادية ترتكز بشكل أساس على مفهوم De-dollarisation أو لبننة الإقتصاد اللبناني. الأمر الذي قد يؤدي إلى مزيد من الإرتفاع بسعر الدولار في السوق السوداء. 

يقترح الدكتور باتريك مارديني فصل السياسة النقدية عن تمويل عجز الدولة لأجل إعادة الثقة بالعملة الوطنية. ذلك من خلال إنشاء مجلس نقد يقيّد زيادة الكتلة النقدية بالليرة اللبنانية بربطها إرتباطًا وثيقًا بالدولار.  فتستعاد الثقة بالقطاع المصرفي.

مقابلة الدكتور باتريك مارديني على قناة France 24 نهار 29 نيسان 2020