مارديني: لبنان يملك إحتياط كافٍ لإنشاء مجلس نقد

NBN | ٦ كانون الثاني ٢٠٢١

أوضح الخبير الاقتصادي الدكتور باتريك مارديني أن تاريخياً كان لدى لبنان سعر صرف مثبت ، بعد تدفق الأموال بالدولار من الخارج يقوم المصرف المركزي بزيادة حجم كتلة العملة اللبنانية لخلق التوازن بين العملتين. ولكن أشار الدكتور مارديني أن في لبنان وفي معظم البلدان النامية أن المصارف المركزية ليس لديها مشكل بزيادة حجم الكتله النقدية عند دخول الدولار إلى البلاد، ولكن لديها مشكلة بيسحب الكتلة النقدية من السوق عند خروج الدولار من السوق، وهذا هو سبب الأزمة في لبنان.

أكد الدكتور مارديني أن طريقة عمل مجلس النقد تختلف عضوياً عن طريقة عمل المصرف المركزي، فاوضح أن إذا تم تحويل دولار إلى لبنان، يكون هذا الدولار موجود في مجلس النقد أو المصرف المركزي؛ ويحق لهذا الأخير في هذه الحالة فقط طباعة ما يوازي هذا الدولار بالليرة اللبنانية. كما لا يحق له أن يدينها لأحد، ليكون الإحتياط مغطى 100% بالدولار.

المصرف المركزي لديه ٣٠ ألف مليار ليرة مطبوعة متداولة في السوق، وودائع المصارف ٥٥ ألف مليار ليرة و٧٣ مليار دولار. البرفسور هانكي وضحة أنه يجب أن نغطي مطلوبات المصرف المركزي بالليرة وهي ٨٥ ألف مليار ليرة. واوضح الدكتور مارديني أنه لدينا إحتياط يستطيع تغطية الكتلة النقدية بالليرة على ٨٠٠٠ و ٤٠٠٠ و ٦٠٠٠. واشار أن السوق هو الذي يحدد سعر الصرف، وان أفضل طريقة لتحديد سعر الصرف هي تجربة بلغاريا.

مقابلة الدكتور باتريك مارديني على قناة NBN نهار ٦ كانون الثاني ٢٠٢١

إضغط هنا لمشاهدة المقابلة على موقع NBN

Tags: Banks, Currency board, Exchange rate, Gold Reserves, Lebanese pound, Reserves, احتياط, احتياطي الذهب, الليرة اللبنانبة, سعر الصرف, مجلس نقد, مصارف,