انفجار مرفأ بيروت … الضربة القاضية 

MTV | ١٧ آب ٢٠٢٠

أكد الخبير الاقتصادي الدكتور باتريك مارديني أن إنفجار بيروت كان الضربة القاضية، فالوضع الاقتصادي كان ينهار قبل الانفجار وسيكون من الصعب أن ينهض البلد بعده. واوضح أن الدولة غير قادرة على مساعدة المتضررين بسبب عدم قدرتها على التدين بعدما تخلفت عن دفع ديونها، وبسبب فقدانها للثقة. أيضاً أشار إلى أن تعدد سعر الصرف مؤذي للمتضررين لذلك يجب على الدولة دعمهم من خلال السماح لهم بسحب اموالهم من المصارف بالدولار. 

من جهة أخرى، لفت د. مارديني إلى أن البلد قد خسر مخزنه جراء انفجار المرفأ، و أنه في حال استلمت الدولة اللبنانية إعادة بناءه  وسوء ادارته لن يكون لدى لبنان مرفأ وهذا خطير. لذلك شدد أن الحل الوحيد هو تلزيم المرفأ لشركة أجنبية تعيد بناءه وتديره، وفتح المنافسة بين شركات مختصة لإدارة جميع المرافق في لبنان.

مقابلة الدكتور باتريك مارديني على MTV  نهار ١٧ آب ٢٠٢٠

إضغط هنا لمشاهدة المقابلة كاملة على موقع MTV