ازمة الكهرباء: الانتقال الى الغاز لن يعالج المشكلة والحل بمكان اخر

النهار | ٢٣ شباط ٢٠٢١ 

أشار الدكتور باتريك مارديني أنّ كلفة الكهرباء في لبنان هي من الأعلى في العالم، وهي مسؤولة عن 74 مليار دولار دين أي ما يقارب نصف الدين العام. تكلف الكهرباء 14,4 سنت على الإنتاج و10,6 سنت هدر في التقل والجباية والتوزيع أي بمجموع 25 سنت. إلّا أنّ هذه الكلفة لا تحتسب تكاليف شركات التشغيل وصيانة المعامل، وكلفة مقدمي الخدمات في التوزيع والجباية، وكلفة الإستثمار، ناهيك عن حقوق خطوط النقل أي التوتر العالي لنقل الكهرباء. في الحقيقة، تحتاج الكهرباء لمليار دولار ثمن فيول، إضافة إلى 300 مليار دولار إيجار بواخر ومقدمي خدمات وشركات التشغيل، كلها "فريش دولار" لا يمكن إستدانها من المودعين بعد الآن؛ فكان الملاذ إلى المصرف المركزي؛ إلّا أنّه لم يرضى بذلك، فكان الخلاف بينه وبين وزارة الطاقة.

كما أوضح أن الخيارات السابقة التي حاولت الدولة طرحها لازمة الكهرباء لا تحل المشكلة، مثل اللجوء إلى بناء معامل التغويز أو قلب المعامل الحالية لوتحويلها إلى معامل على الغاز. إلّا أن استجرار الغاز بحاجة لفريش دولار.
إقترح الدكتور مارديني تشرييع مولدات الاشتراك وتشجيعهم على تحويل المولدات إلى بطاريات تخزين للطاقة الشمسية؛ كون الطاقات المتجددة تتطور بسرعة وبتكاليف أقل بكثير من الكهرباء، فتكلفتها الشاملة اليوم تتراوح بين 5 إلى 9 سنت فقط.

مقابلة الدكتور مارديني على قناة النهار نهار ٢٣ شباط ٢٠٢١  

إضغط هنا لمشاهدة المقابلة على موقع النهار  

Tags: Electricity, Public debt, Renewable energy, Solar panels, الطاقة الشمسية, الطاقة المتجددة,