إعادة اعمار مرفأ بيروت سريعاً تتم عبر تلزيمه لشركة خاصة

تلفزيون لبنان | ١٥ آب ٢٠٢٠

أوضح الخبير الاقتصادي باتريك مارديني أنه من الضروري إعادة تفعيل مرفأ بيروت بأسرع وقت لأن البلد بيحاجة لقدرته التخزينية، فلبنان يستورد ٨٥٪ من المواد الغذائية. وتخوف الدكتور مارديني من تعهيد بناء المرفأ للحكومة اللبنانية لأنها غير قادرة على تمويل هذا المشروع. وشدد على أهمية تلزيم المرفأ لشركة أجنبية يتم اختيارها بعد القيام بمناقصة شفافة ، فتعيد بناؤه وإدارته. 

كذلك أوضح الدكتور مارديني أنه يتم إستنزاف الإحتياطي الموجود لدى مصرف لبنان بسبب دعم الدولة للفيول، المازوت والسلة الغذائية. كما يعتبر أن سياسة الدعم هي سياسة فاشلة فدعم أي سلعة يؤدي إلى انقطاعها من السوق وتهريبها إلى الخارج. 

وايضاً، أوضح د. مارديني أن سبب تدهور سعر الصرف هو طباعة كمية كبيرة من الليرة اللبنانية مقابل الدولار وتمويل الحكومة لجزء من نفقاتها عبر الليرة المطبوعة. ويخشى من إستعمال هذا المنهج عينه للتعويض عن المتضررين جراء إنفجار مرفأ بيروت. لذلك يرى أن الحل الوحيد هو إعتماد مجلس النقد الذي بدوره يضع قيود على تطبيع الليرة.

زيادة على ذلك، شدد على ضرورة مساعدة المواطنين المتضررين من إنفجار مرفأ بيروت بالسماح لهم بسحب أموالهم من المصارف بالدولار عوضاً عن اعطائهم فرصة بأخذ قروض بدون فائدة، وأن تكون أولوية الدولة وقف الضرائب والرسوم الجمركية على الزجاج والالمنيوم والسماح بإستيراد هذه البضائع. 

مقابلة الدكتور باتريك مارديني على إذاعة تلفزيون لبنان نهار ١٥ آب ٢٠٢٠

إضغط هنا لمشاهدة المقابلة كاملة على موقع تلفزيون لبنان