‏هل سيعود ارتفاع الدولار إذا تشكلت الحكومة؟ وكيف تستقر الليرة مع تطبيق مجلس النقد؟

إذاعة لبنان الحر | ٢٩ تشرين الأول ٢٠٢٠

أوضح الخبير الاقتصادي الدكتور باتريك مارديني أن هناك عاملين يتحكمان بالدولار، عامل على المدى القصير وهو الثقة، وعامل على المدى البعيد وهو مرتبط بكمية الليرة الموجودة في السوق مقابل الدولار، إذ أنه كل ما ازدادت كمية الليرة مقابل الدولار في السوق إرتفع سعر صرف الدولار.

واشار الدكتور مارديني أن هناك سببين لتدهور سعر صرف الليرة: طباعة الليرة لتمويل نفقات الدولة اللبنانية وسحوبات المواطنين من المصرف وهذا يزيد الكتلة النقدية بالليرة، والدعم الذي يساهم بإستنزاف إحتياطي مصرف لبنان . 

كما لفت الدكتور مارديني أيضاً إلى أن السبب الأساسي للتهريب في لبنان هو سياسة الدعم، فهو يعتبر أنه يجب توقيف هذه السياسة وان هناك العديد من الحلول الممكنة غير الدعم. في موضوع الأدوية مثلاً، يمكن للمريض الذهاب عند وزارة الصحة بعد شرائه للدواء ليسترد الأموال التي دفعها.

كذلك أوضح الدكتور مارديني أن يجب أن يكون هدف أي حكومة جديدة تثبيت سعر صرف الليرةواستقرارها، وذلك عن طريق حلين: وقف طباعة الليرة، واستعمال مجلس النقد.

مقابلة الدكتور باتريك مارديني مع إذاعة لبنان الحر نهار ٢٩ تشرين الأول ٢٠٢ 

إضغط هنا للاستماع للمقابلة كاملةً على موقع إذاعة لبنان الحر  

Tags: Currency board, Devaluation, Exchange rate, Lebanese pound, Smuggling, Subsidies, التهريب, الليرة اللبنانبة, تخفيض قيمة العملة, دعم, سعر الصرف, مجلس نقد,