موازنة 2021 هي موازنة رفع عتب

صوت لبنان | ٣ شباط ٢٠٢١

اعتبر رئيس المعهد اللبناني لدراسات السوق الدكتور باتريك مارديني ان موازنة 2021 هي موازنة رفع عتب تقوم بها حكومة تصريف الاعمال إحتراماً لشكليات المواعيد الدستورية ، وهي نسخة عن موازنة العام الماضي من دون اي رؤيا مستقبلية، هي موازنة تعثر وليست للخروج من الازمة والتفاوض مع الدائنين واعادة هيكلة الدين العام .

ولفت الى ان المشكلة الكبيرة فيها هي موضوع الكهرباء فالنفقات هي 1500 مليار ليرة بمثابة مليار دولار وهذا المبلغ هو عبارة عن دفع بدل استيراد ثمن الفيول بال fresh $ وهذا الرقم هو ضعف عجز الموازنة .

ولفت الى ان البلد يسير من دون موازنات منذ سنوات وهذه جرصة دولية . فأوضح انه كنا نفضل ان تعكس الموازنة حقيقة الدولار وحقيقة الانكماش الاقتصادي الذي يبلغ حوالى 25 % وفق تقديرات صندوق النقد الدولي .

اضاف الدكتور مارديني ان الملفت للنظر بالإيرادات هو ضريبة التضامن الوطني وهي كارثة الكوارث وهناك العديد من الدول تخلت عنها ، فهي ضريبة فاشلة لانها تؤدي الى عدم دخول رؤوس الاموال الى لبنان، لافتا الى وجود قطاعات محتكرة من قبل الدولة لذلك يجب فتحها امام المنافسة.

مقابلة الدكتور باتريك مارديني على إذاعة صوت لبنان نهار ٣ شباط ٢٠٢١

إضغط هنا للاستماع للمقابلة على موقع إذاعة صوت لبنان

Tags: budget, Competition, Electricity, Public debt, Taxes, الدين العام, الضرائب, المنافسة, كهرباء, موازنة,