تعديل بقانون النقد يفصل الليرة عن السياسة ويوقف تدهور العملة دون الحاجة الى احتياط اضافي من الدولار

صوت كل لبنان | ٢٩ كانون الأول ٢٠٢٠

عول الخبير الاقتصادي باتريك مارديني على دور مجلس النقد اذا تم الاتفاق بين القوى السياسية على انشائه، للعب دور كبير في تثبيت سعر صرف الليرة عبر آلية تقوم على إعطائه صلاحية اصدار الليرة ويُصار الى تغطيتها اما بالعملات الأجنبية أو الذهب.

شار مارديني الى أن اتباع هذا الحل يسمح بتثبيت سعر صرف الليرة اللبنانية في الحرب والسلم، على أن تنسحب هذه الخطوة على الأسعار التي تشهد انخفاضا مباشرا عند انخفاض سعر الصرف وتثبيته.

وفي ظل عدم الاستقرار السياسي في لبنان، شدد مارديني على ضرورة فصل عمل مجلس النقد عن الطبقة السياسية للعب دور أكبر في مسألة النقد فيبادر الى تثبيت سعر الصرف الذي يسمح أيضا بخفض التضخم الموجود اليوم في السوق، على أن تنطلق بعدها ورشة الإصلاحات الموعودة.

وأكد مارديني ان قوة مجلس النقد تكمن بفعالية قرارته حيث يستطيع تخفيض سعر الصرف في مدة لا تتجاوز الثلاثين يوما على أن يكون ذلك محفزا لعودة المستثمر الى لبنان ويعيد معه الثقة.

مقابلة الدكتور باتريك مارديني مع إذاعة صوت كل لبنان نهار ٢٩ كانون الأول ٢٠٢٠ 

إضغط هنا لمشاهدة المقابلة على صفحة صوت كل لبنان على Facebook

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Lebanon 24

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Lebanon economy files

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع سفير الشمال 

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع أخبار اليوم

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Lebanon Economy

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع Lebanon Files

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع كل يوم

إضغط هنا لقراءة المقال على موقع نبض

Tags: Currency board, Exchange rate, Lebanese pound, Reserves, إحتياط, الليرة اللبنانية, سعر الصرف, مجلس نقد,