المشكلة ليست بارتفاع كلفة المولدات، انما باحتكار سوق الانتاج و عدم فتحه على المنافسة

اذاعة صوت لبنان | ١٢-٠٧-٢٠١٨

أوضح د. مارديني خلال مقابلته على اذاعة صوت لبنان أن المشكلة لا تكمن في غلاء تعرفة المولدات كونها نتيجة زيادة ساعات القطع من كهرباء لبنان. فبسبب ارتفاع أسعار النفط عالميا لم تعد الدولة قادرة على دعم الكهرباء وتحمل التكاليف الإضافية لذلك قررت زيادة التقنين.ثم عقّب على سياسة تحديد أسعار المولدات التي اتخذتها الدولة كحل للمشكلة موضحا عن فشلها الدائم وأن الحل الوحيد يكمن في كسر احتكار الدولة والسماح بنمو قطاع الإنتاج مثل ما فعلت بريطانيا وتركيا وغيرها من الدول. كما أعرب د. مارديني عن وجوب وقف دعم كهرباء لبنان لتعكس سعرها الحقيقي للمواطن عوضا عن دفع ثمنها عبر الضرائب بشكل غير مباشر.

إضغط هنا للاستماع للمقابلة على الموقع الرسمي للإذاعة.