خبراء دوليين من غرفة طرابلس والشمال : الحرية الإقتصادية هي السبيل لإنعاش و إزدهار لبنان

غرفة التجارة والصناعة | ٢١ تشرين الثاني ٢٠١٩

شهدت غرفة طرابلس والشمال انعقاد لورشة عمل متخصصة تمحورت حول ” سبل إنعاش النمو الإقتصادي في لبنان”، بتنظيم من المعهد اللبناني لدراسات السوق وبتعاون مع معهد “فرايزر الكندي” و”شبكة أطلس”، بحضور خبراء وأكاديميين وباحثين ومهتمين”.

البداية كانت مع كلمة ترحيبية من توفيق دبوسي، رئيس غرفة طرابلس والشمال، وكلمة شكر من الدكتور باتريك مارديني رئيس المعهد اللبناني لدراسات السوق للرئيس دبوسي الذي ” فتح الآفاق واسعة أمام كل الجهات الدولية والوطنية لطرح كافة السبل المساعدة على خروج لبنان من دائرة الأزمة التي يمر بها في المرحلة الراهنة” وبالتالي الإستماع الى عروض من خبراء مختصين يشهد لهم تخصصهم العلمي وخبراتهم العملية والعالمية ” الكشف عن مؤشرات الحرية الإقتصادية في لبنان وهما الأستاذ “فرد ماكماهون” و”الدكتور مايكل.أ. والكر” من خلال بحوثهم التي تستند على المنطلقات الشاملة لمشاريع النمو والتنمية والحوكمة والبنى الإقتصادية وكيفية تطويرها وكذلك التحديات المترتبة على تلك الأواليات”.

وقد تقاسم الخبيرين “ماكماهون” و”والكر” الإضاءة على تصنيف الوضعين الإقتصادي والإجتماعي في لبنان بحيث يحتل المرتبة 75 من 162 على مؤشر الحرية الإقتصادية والمرتبة 134 من أصل 162 في مجال سيادة القانون وحقوق الملكية مما يشير الى فقدان الإستقلالية والنزاهة، والمرتبة 133 في صعوبة الحصول على القروض، والمرتبة 151 في القيود على الأعمال التجارية، وأشارا الى أن لبنان يحتل أيضاً المرتبة 138 على مؤشر مفاهيم الفساد الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، كما بلغ المرتبة 104 من أصل من 162 في حرية التجارة”.

وخلص الخبيرين الى أن لبنان ” يواجه تحديات كبرى من بطالة وركود وإغلاق شركات وتسريح موظفين وهو بحاجة ملحة الى تخفيف نسب الفساد والقيام بالإصلاحات اللازمة للنهوض بالإقتصاد

إضغط هنا للمقال على الموقع الرئيسي
إضغط هنا

إضغط هنا

إضغط هنا

إضغط هنا

إضغط هنا

إضغط هنا MTV News

إضغط هنا الوسط نيوز 

إضغط هنا كل يوم نيوز