دليل مجالس النقد في البلدان النامية

إضغط هنا لتحميل الكتاب بالعربية

أزمة الليرة في لبنان

يعاني لبنان اليوم أزمةً قد تكون الأسوأ في تاريخه ناجمة بالدرجة الأولى عن انخفاض كبير لسعر صرف الليرة. ويقترح هذا الكتاب طريقة مستدامة لتحقيق استقرار الليرة تتمثل في استخدام نظام مجلس النقد الذي جرى تطبيقه بنجاح منقطع النظير في أماكن كثيرة حول العالم، ولا سيما في هونغ كونغ وبلغاريا والبوسنة والهرسك. ففي هونغ كونغ وبلغاريا، سمح مجلس النقد بحلّ أزمة تدهور سعر صرف العملة في يوم إنشائه، ممهداً الطريق أمام تحقيق النمو الاقتصادي. ويوفر نظام مجلس النقد سعر صرف ثابتاً موثوقاً خالياً من القيود على عمليات الصرف والتحويل، دون أن يتدخّل من قريبٍ أو بعيد في تمويل عجز موازنة الحكومة، ما يمنعها بالتالي من خلق التضخم.

المؤلفون
البروفيسور ستيف هـ. هانكي هو المرجع الاول في العالم لحل مشاكل العملات المضطربة والتضخم المفرط. وقد عُرف دوليًا بطبيب العملة لكونه هو من هندس الإصلاحات النقدية التي اوقفت تدهور سعر الصرف وساهمت بحل ازمة المصارف والديون السيادية في إستونيا وليتوانيا وبلغاريا والبوسنة والهرسك والجبل الأسود والأرجنتين والإكوادور. وفي الواقع، أوقفت الإصلاحات التي اعتمدها البروفيسور هانكي التضخم المفرط أكثر من أي إصلاح طرحه أي اقتصادي آخر. وقد شغل منصب كبير الاقتصاديين للرئيس الأميركي ريغان وعمل مستشارًا لخمسة رؤساء دول أخرى، ومن ضمنهم الرئيس الإندونيسي سوهارتو خلال الأزمة المالية الآسيوية في العام 1998. كما استعانت به حكومات دول عديدة حول العالم وعمل مستشاراً لخمسة وزراء وتبوأ مراتب وزارية في كل من ليتوانيا والجبل الأسود. وقد حصل البروفيسور هانكي على سبع درجات دكتوراه فخرية تقديراً لجهوده في إصلاح العملة وعمله العلمي الداعم لهذه الإصلاحات. وفي العام 1998، ورد اسمه كواحداً من الأشخاص الخمسة والعشرين الأكثر تأثيراً في العالم في مجلة التجارة العالمية World Trade Magazine. أمًا اليوم، فقد تم تصنيف البروفيسور هانكي رابع أكثر الاقتصاديين تأثيراً في العالم من قبل Focus Economics. والبروفيسور هانكي صيرفي وتاجر سلع أساسية شهير. وقد ترأس صندوق Toronto Trust Argentina في العام 1995، عندما كان هذا الصندوق المشترك هو الأفضل أداءً في الأسواق الناشئة. وهو أستاذ الاقتصاد التطبيقي والمدير المشارك لمعهد الاقتصاد التطبيقي والصحة العالمية ودراسة المشاريع التجارية في جامعة جونز هوبكنز في بالتيمور. وهو زميل أقدم، ويعمل مديراً لمشروع العملات المتعثرة في معهد كاتو في واشنطن العاصمة.

كورت شولر خبير اقتصادي في مكتب الشؤون الدولية بوزارة الخزانة الأمريكية، حيث يعمل في مراجعة الإحصائيات والاتجاهات الاقتصادية العالمية. وقد شارك في تأليف هذا الكتاب قبل أن يبدأ عمله في وزارة الخزانة بوقت طويل، ما يعني أن آراءه الواردة في الكتاب لا تعكس بالضرورة آراء الأخيرة. وهو في وقت فراغه زميل أقدم متخصص في التاريخ المالي في مركز الاستقرار المالي بنيويورك، حيث أسّس قاعدة بيانات الإحصاءات المالية التاريخية الّتي لا يزال محرّراً فيها إلى الآن. أمّا أحدث مؤلّفاته، فهو “قبيل بريتون وودز: مؤتمر أتلانتيك سيتي، حزيران 1944 ”، والّذي حرّره بالتعاون مع غابرييل كانينغ.

إضغط هنا لتحميل الكتاب بالعربية

Click here to download the book in English
Click here to check Currency Board book series